أخر الاخبار

قصص الانبياء للاطفال سيدنا موسى

قصص الانبياء للاطفال 2022

قصة سيدنا موسى عليه السلام من سلسلة قصص الانبياء مكتوبة ومصورة للأطفال بتطبيق حكايات بالعربي ..

أرسل الله نبيه موسى عليه السلام ؛ ليذهب إلى فرعون مصر ، ويبلغه رسالة التوحيد ..

كان فرعون مصر رجلًا جبّارًا ، وحاكمًا ظالمًا ، استعبد شعبه وأمرهم بعبادته من دون الله تعالى ..
أيّد الله نبيه موسى بالآيات والمعجزات الدالة على صدقه كرسول حتى يواجه فرعون مصر .

قصة سيدنا موسى كليم الله

كان موسى عليه السلام يحمل في يده عصا ، فهو يستند إليها ، ويهش بها على غنمه
كانت عصا مثل أي عصا …
وأراد الله تعالى أن يجعل من هذه العصا البسيطة آية ومعجزة تدل على صدق نبيه موسى .
سأل الله موسى عليه السلام : ” ماتلك التي بيدك ياموسى ”
نظر موسى إلى العصا وأجاب : هي عصاي أستند إليها وأهش بها على غنمي ..
قال تعالى : قالَ هيَ عَصَايَ أتَوَكَّأُ عَلَيهَا وأهُشُّ بهَا على غَنمِي، وليَ فِيها مَآرِبَ أُخرَى{سورة طه18 }
فأمر الله موسى أن يلقي العصا على الأرض ، فأطاع موسى وألقى العصا ، فتحولت العصا إلى ثعبان كبير
نظر موسى إلى العصا بخوف شديد ، فناداه الله عز وجل مطمئنًا له وأمره ألا يخاف ويلتقط العصا مرة أخرى

قصة سيدنا موسى مع فرعون والسحرة

مد موسى يده إلى العصا ، والتقطها من الأرض بعد أن عادت عصا مرة أخرى
ومنذ تلك اللحظة أصبحت العصا هي معجزة موسى عليه السلام

ذهب موسى عليه السلام برسالة رب العالمين إلى فرعون وكان معه أخوه هارون .
قال موسى لفرعون : إننا رسولان من رب العالمين وجئنا إليك لتؤمن بالله وتترك كفرك وتجبرك .
سخر فرعون من موسى وأخيه ، بل زاد في كفره وعناده وأنكر أن يكون هناك إله سواه .
وأخذ موسى يشرح له أن هناك إلهًا واحدًا للكون هو الله رب العالمين ، ويعود فرعون لسخريته مرة أخرى .

قصة موسى مع فرعون:

وبرغم كل محاولات موسى في دعوة فرعون للإيمان بالله ، إلا إنه استمر في كفره وسخريته
حتى إنه غضب من موسى غضبا شديدا وهدده بالحبس إن ظل مستمرّا فيما يدعو
فأعلنها له موسى قائلا : حتى ولو جئتك بآية معجزة ؟
فرد فرعون ساخرا : دعنا نرى …

فألقى موسى عصاه على الأرض ، فتحولت ثعبان كبير في الحال
ذهل فرعون وحاشيته مما رأوه ، عصا تتحول إلى ثعبان حقا هي معجزة …
لكن فرعون لم يعلن إيمانه برسالة موسى ، وخاف أن تضيع هيبته أمام الرعية واتهم موسى بالجنون والسحر

قصة موسى وفرعون للاطفال:

كان أهل مصر بارعين بالسحر فما كان من فرعون إلا أن قال لموسى : انتظرني ياموسى وسوف أرسل إلى السحرة ليعرضوا عليك ألوان سحرهم وأنا واثق أن سحرتي سيفوقون سحرك
رد موسى  موعدنا يوم الزينة

جاء يوم الزينة وحضر الناس من كل مكان ، وجمع فرعون أمهر وأبرع سحرته من كل أنحاء مصر .
سجدوا لفرعون ، حياهم فرعون ووعد لكل منهم جائزة عظيمة إذا هزموا موسى وتغلبوا على سحره .
تقابل موسى مع سحرة فرعون ، سأل السحرة موسى أتبدأ أنت أو نبدأ نحن ؟…
رد عليهم موسى : ابدأوا أنتم بإلقاء سحركم
فقال السحرة بثقة : بعزة فرعون سنغلب ، وألقوا حبالهم وعصيهم على الأرض وبدأوا سحرهم فتحولت الحبال والعصي إلى ثعابين وحيات تسعى على الأرض
تعجب الحضور من براعة وإتقان فنون السحر

قصة سيدنا موسى كاملة بالتفصيل

أمر الله نبيه موسى أن يلقي عصاه على الأرض
ثقة موسى بربه جعلت قلبه يطمأن فألقى العصا ، فتحولت العصا إلى تعبان كبير
تحرك الثعبان وابتلع جميع ماألقى به السحرة وأصبحت الساحة خالية لم يبق فيها إلا ثعبان موسى الكبير
ذُهِل جميع الحاضرين ، وكان السحرة أكثر الجميع تعجبًا ودهشة
أدرك السحرة أن موسى ليس ساحرًا مثلهم وإنما هو رسول من رب العالمين .

آمن السحرة برب موسى عليه السلام
سجد السحرة في خشوع : آمنا برب العالمين …. رب موسى وهارون
غضب فرعون غضبا شديدا … فكيف يعلنون إيمانهم قبل أن يأذن لهم ، وأعلن فرعون أمره في الحال أن يصلب جميع السحرة في جذوع النخل ، وأن تُقطع أيديهم وأرجلهم .

موسى يدعو الناس لعبادة الله
انتهى الأمر مع السحرة .. لكن كثيرا من الناس الذين حضروا يوم الزينة وشهدوا معجزة العصا آمنوا بموسى وبرب موسى
ومضت الأيام وموسى يدعو قومه إلى عبادة إله واحد فآمن به عدد كبير من بني إسرائيل الموجودين في مصر .

قصة فرعون في القرآن

(( وَجَاءَ السَّحَرَةُ فِرْعَوْنَ قَالُوا إِنَّ لَنَا لَأَجْراً إِنْ كُنَّا نَحْنُ الْغَالِبِينَ ، قَالَ نَعَمْ وَإِنَّكُمْ لَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ ، قَالُوا يَا مُوسَى إِمَّا أَنْ تُلْقِيَ وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ نَحْنُ الْمُلْقِينَ ، قَالَ أَلْقُوا فَلَمَّا أَلْقَوْا سَحَرُوا أَعْيُنَ النَّاسِ وَاسْتَرْهَبُوهُمْ وَجَاءُوا بِسِحْرٍ عَظِيمٍ ، وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ ، فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ، فَغُلِبُوا هُنَالِكَ وَانْقَلَبُوا صَاغِرِينَ ، وَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ ، قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ الْعَالَمِينَ ،رَبِّ مُوسَى وَهَارُونَ))  سورة الأعراف

وقفات مع قصة موسى وفرعون

  • الإثم على قدر المشاركة في الصد عن سبيل الله
  • يؤيد الله أنبيائه بالمعجزات
  • غلبة أمر الله وقدرته على كل القدرات
  • العلو في الأرض له نهاية مؤلمة
  • الإمامة لا تنال إلا بالصبر واليقين
  • حفظ الله ورعايته لأوليائه تتدخل مهما كان الأمر
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -